الهر الساحر "علــي أبوجريشـــة" -

د. حمودة يكشف عن تمثال الهر الساحر علي ابو جريشة

أزاح الكتور شريف حمودة ,, الستار عن تمثال الهر الساحر علي ابو جريشة و الذي تم تنفيذه مؤخرا و من خلال تفاصيل غاية في الدقة و الإبداع
و رغم اننا كنا حاضرين كموقع اسماعيلي اس سي و موقع الهر الساحر علي ابو جريشة  , من بداية تواجد فكرة عمل التمثال ,,, و من الضرورة ان نكشف بعض التفاصيل الهامة التي احاطت بعملية الاختيار و التنفيذ ذاتها حتي تكون النتيجة مشرفة و مبهرة من كافة الوجوة
كانت الفكرة من الدكتور شريف حمودة و من خلال زيارته لعدد من مقرات الأندية الانجليزية العريقة مثل نادي الارسنال و التي تهتم بتجسيد عظمة النادي و تاريخه من خلال الاهتمام بالرموز الخاصة به و التي ساهمت في تسطير التاريخ بكل حب و انتماء و اخلاص
و عندما نقل الدكتور حمودة الفكرة الينا و شاهدنا كيفية التنفيذ المبدع للتماثيل و جودة صناعتها ..كانت جملة جميلة و قوية للغاية من الدكتور حمودة : سننفذ اجمل منها !!!!!

لماذا تمثال الهر الساحر ابو جريشة
الواقع يقول ان مجرد اختيار رمز من رموز النادي و صناع تاريخه ..هو إختيار لكل الرموز و تكريمهم جميعا .. و لا يمكن يقال ان إختيار رمز ما ,,, يقلل من رمز اخر علي الاطلاق و الرمزية هنا تتبلور في التكريم في حد ذاته للمجموع و البداية لابد ان تكون محدودة و من بعدها يمكن التكرار و بدون ترتيب للاختيار و كل ذلك بدون التعصب و الانحياز بشكل كامل
و ما من شك ان التاريخ الطويل و الانجازات العديدة للكابتن علي ابو جريشة كلاعب و مدرب و اداري و من خلال مشوار ممتد طوال اربعين عاما جاخل جدران النادي الاسماعيلي ,, من 1965 بالفريق الاول حتي عام 2005 , حصد فيها ابو جريشة الكثير من الالقاب التي لم يحصل عليها غيره في الكرة المصرية علي الاطلاق .. يجعل كل ذلك بداية موفقة و انطلاقة مميزة لعملية التكريم كرمز يحمل في طياته تكريم لكافة الرموز

المرحلة الاولي: اختيار المرحلة العمرية
كانت بداية المرحلة الاولي في الاختيار متزامنة مع المرحلة الثانية و التي سنوضحها بعد قليل .. اما كان اختيار المرحلة العمرية للكابتن علي ابو جريشة لتنفيذ التمثال ذاته .. يجب ان تكون معبرة عن اهم مراحل ابو جريشة التي شهددت تألقا واسعا له مع النادي الاسماعيلي و مع الكرة المصرية و رغم تواجد العديد من الصور لابو جريشة ,,الا كان الاختيار عبر نقاشات حول اي الصور يمكن من خلالها الانطلاق في تنفيذ التمثال 

فكان الاستقرار علي صورة الساحر ابو جريشة و هو يداعب الكرة برأسه .. و هو ( تريد مارك ) للهر ابو جريشة و لو تم عمل التمثال و وضع بعيدا لصعوبة تحديد ملامحه – لعرف الناظر اليه – انه للكابتن علي ابو جريشة صاحب الراس الذهبية و أفضل لاعب في ضربات الرأس علي الاطلاق و من غير الهر الساحر علي ابو جريشة , يمكن ان ينفذ له تمثال و هو يضع الكرة علي رأسه !!!! و لا يكاد يذكر مهارة تسديد الكرة بالرأس في اي مجال اعلامي او تاريخي او تحليلي .. الا و يكون ذلك مقترنا بالهر الساحر علي ابو جريشة و صاحب الرأس الذهبية

المرحلة الثانية : من سينفذ التمثال

كانت مفاجأة كبيرة من الدكتور شريف حمودة ,, إختياره للفنان البريطاني دوجلاس جينجز و هو فنان عالي المستوي الفني و التقني في التنفيذ و كان اخر اعماله هو تكليف من القصر الملكي في انجلترا لتنفيذ تمثال الملكة اليزابيث الثانية و الموضوع علي نهر السين 

تفاصيل عمل الفنان دوجلاس 

و في زيارة و تدقيق لاعمال الفنان دوجلاس جينجز .. السابقة … علمت تماما اننا مقدمين علي انجاز صعب… و تحولت المفاجأة الي ما يشبه تحدي جديد و ان لم نكن نعرف اغواره … و لكنه ملزم للتعاون الي اقصي درجة في توفير كافة التفاصيل الدقيقة و الدقيقة جدا التي يتطلبها الفنان دوجلاس في اعماله التي لا تعتمد علي الاطلاق علي التخمين او التوقع في تحويل صورة ثنائية الابعاد الي تمثال ثلاثي الابعاد… و اصبحت التفاصيل هي الشغل الشاغل لنا للتماشي مع رغبات الفنان دوجلاس جينجز

كانت اولي طلبات الفنان هو تجميع اكبر قدر ممكن لصور الكابتن ابو جريشة في نفس المرحلة العمرية لدراسة التشكيل التشريحي بكامل تفاصيله و من كافة الزاويا و الانفعالات العضلية للجسم … و الطريف اننا كنا نهتم بامور و تفاصيل كثيرة كان الاهتمام باحداها يتطلب ساعات و ساعات قد تمتد الي ايام و ايام و لكن كان يتم كل ذلك بمتعة بحثية رائعة و معها يبدء الحلم بتنفيذ عمل متقن الي درجة الابداع و الجمال و الذي يستحقه الهر الساحر علي ابو جريشة

و طلب الفنان دوجلاس تفاصيل اضافية لملامح الهر اللساحر علي ابو جريشة – مما استلزم عمل فوتو سيشن خاص لمزيد من التفاصيل التشريحية اللازمة لعمل التمثال و من بعد المرحلة الثانية دخلنا في بحر من التفاصيل الهامة  و في ادق التوصيف  مثل الفانلة و الشورت و الشراب و الحذاء و رقم الفانلة  و علي سبيل المثال كان البحث و الدراسة عن رقم الفانلة ,احتاج دقة و توصيف خاص بمعرفة الفارق بين رقم (10) في عام 66 و رقم (10 ) نفسه في عام 1969 

و مراحل مطولة استغرقت اكثر من عام و ذلك لابد ان يوثق في كتيب خاص بذلك و في النهاية كان التدقيق النهائي للمشروع باكملة بمتابعة و رحلات مكوكية للدكتور شريف حمودة الي استوديو الفنان دوجلاس جينجز في ضواحي العاصمة البريطانية لندن 

و مجهود طويل من القلق و الاحلام بشكل و نهائي حتي تنفيذ المشروع حتي موعد شحن التمثال من لندن .. تفاصيل كثيرة و مجهدة للغاية .. لكن تم نسيان كل شئ عند رؤية تمثال الهر الساحر علي ابو جريشة  
انتظرونا مع موعد اصدار الكتيب الخاص عن الخطوات التنفيذية لتنفيذ التمثال مع تفاصيل و محاولة الوصول الي الابداع الذي يستحقه النادي الاسماعيلي و الهر الساحر علي ابو جريشة

انتظرونا قريبا باذن الله تعالي

أضف تعليقك