الهر الساحر "علــي أبوجريشـــة" -

بدايات الناشئ علي ابو جريشة

كان يلعب في صفوف الناشئين شبلا صغير نحيل القوام انضم عام 1960 و هو لم يكمل عامه الثالث عشر و لكن كان لديه تركيز غريب علي لاعبين هما شحتة و رضا لكثرة ما كان يشاهدهما كان يعجب تمام بطريقة اللعب في اتجاه المرمي و عدم اعادة الكرة الي الخلف .. و كان ايضا يعشق اللعب الرشيق للاعب رضا و ابتعاده عن الالتحام مع المدافعين و كان يكرر لعبته الشهيرة باللعب علي الاجناب بشكل ايجابي من ( التنشين ) علي راية الكورنر و يذهب الي اتخاذ مكان في إنتظار الرفعة القادمة من الجانب
كان الناشئ النحيل و الرشيق دائما ما كان يسال والده حارس المرمي السابق للدراويش عن فنيات .. توضح ان عقله سابق كثيرا عمره
علي ابو جريشة الجالس قبل الاخير من ناحية اليسار
و لما لا .. انه الموهبة المصرية التي لم و لن و لا تتكرر : علي ابو جريشة المولود في 29 نوفمبر 1947 و انضم لناشئ النادي عام 1960 و هو الابن الاصغر لاسماعيل ابو جريشة حارس مرمي الاسماعيلي في الثلاثينات و المنافس الكبير لمحمود مرعي حارس مرمي فريق حجازي باسم – حجازي الفن او 11 حجازي
و كان قد سبق علي ابو جريشة من اخوانه للعب للدراويش كل من عاطف و صلاح و محمد .. و كان لزاما ان تظل العائلة الجريشية في الاسماعيلي ..منتجة و مورقة
فرقة ناشين الاسماعيلي و مهم محمد ابو السعود و سيد شارلي و علي ابو جريشة و طلب فرغلي و محمد حنفي
ابو جريشة مسئول عن إستعادة سمعة الجرايشة
لكن تعرض اسم عائلة الجرايشة الي زلزال كبير ..عندما رحل سيد و صلاح ابو جريشة عن الاسماعيلي موسم 57-58 للتدرب و العمل خارج الاسماعيلي في موسم الانتقالات الذي لقره اتحاد كرة القدم المصري .. و كان من نتيجته هبوط الاسماعيلي الي دوري المظاليم
صبت جماهير الاسماعيلية كل غضبها علي عائلة ابو جريشة و تركت كل من غادر النادي من اللاعبين الكبار . و ركزت فقط علي الجرايشة و دائما ما كان يقال : ان كان الجرايشة تركوا النادي .. فلا لوم و لا عيب علي سيد شارلي و بيضو و فتحي نافع و غيرهم .. لدرجة ان اقسمت الجماهير و معهم بعض اللاعبين .. انه لن يدخل الاسماعيلي احد من عائلة ابو جريشة … علي الاطلاق
و لا نتصور ان هذا الموقف الجماهيري ..كان بعيدا عن ذهن الطفل ذات الثلاثة عشر عاما و الذي كان موهبة كبيرة اذ يجيد اللعب بكلتا القدمين بمهارة فائقة و العاب الهواء كان فيها في قمة الابداع و ايضا المراوغة و التمرير كان زكيا و لماحا و كان يفكر المتابعين له بعمه احمد ابو جريشة الذي كان قمة في الاداء المهاري بشكل يقال انه كان يمكن مرواغة فريق باكمله و الجماهير ايضا
علي ابو جريشة الناشئ لا يختلف عن الكهل
و يقول المتابعين للكابتن علي ابو جريشة منذ بدايته … لم تغير السنوات الطوال التي مرت علي الرجل العجوز ذو الشعر الابيض الذي يظهر الان علي قنوات الاعلام بالفضائيات … فعلي ابو جريشة الطفل الناشئ الموهوب هو نفس الكهل ابوجريشة في ايامنا الحالية من قوة الشخصية و الفهم الكروي و الصوت الجهوري الذي لم يختلف كثيرا الرغم من عشرات السنين من ايام كان لاعبا بالناشئين و وقت ظهوره بالفريق الأول
و في بدايات الكابتن علي ابو جريشة لوحظ عليه الجراءة و شخصية تكاد لا تطيع المدرب في التعليمات و انما كان يضيف اليها مما يجعل مدربه علي عمر يقول له انتظر ايام و لا تتعجل و ستكون معجزة كروية
و ركز الكابتن علي عمر و معه المهتمين بالنادي من كبار المشجعين بلاعب ناشئ سيكون له وضع خاص بالدراويش و خاصة انه يحول كل لاعبي الفريق الي خادمين عليه و ينجح في مكافاءتهم و حول طرق الاداء للناشئين الي جماعية بعدما كانت تعتمد علي الثنائيات او الثلاثيات .. فقد نجح ابو جريشة في استخدام مواهب و كفاءات كل خطوط الفريق و يحول الكرات الي داخل مرمي الخصم ببراعة باستغلال مواهبة خارج الصندوق او داخله
تدريب لعلي ابو جريشة – بالزق الي الخلف
و نتذكر للناشئ علي ابو جريشة مباراة للناشئين لم يكن فيها تقيد بالسن بين الترام و الاسماعيلي عامك 1962 و كان يلعب الكابتن فكري راجح ككابتن للدراويش من الفريق الاول و كان يشاهد المباراة اللاتحل شحتة من الخارج و اشار بين الشوطين علي فكري راجح ان يعطي الفرصة للناشئ علي ابو جريشة وخاصة ان الاسماعيلي كان فائزا 4-0 و شارك علي ابو جريشة و ادي اداءا مميزا و رغم انه اهدر فرصة من عرضية و هو في حلق المرمي .. لكنه لفت نظر الجميع و خاصة المدير الفني للفريق الاول علي عمر و الذي طلب منه ان يتدرب تدريبا خاصا لتقوية عضلات قدميه و هو ان يقف في مواجهة مدافع و ويقوم بدفعه الي الخلف من الكتفين و ابو جريشة يسير الي الامام علي الرمال و بالعكس يشد المدافع يديه الي الخلف و يسير ابو جريشة الي الامام لتقوية عضلات القدمين الامامية و الخلفية
فانلة ابو جريشة الجديدة .. مشكلة انجليزية
في عام 1964 اهدي الكابتن السيد طرخان فانلة صفراء جديدة عليها رقم 9 بالانجليزية و هو امر جديد علي الدراويش الذين كانوا لديهم طاقم فانلات واحد مخصص للمباريات سواء للكبار و الناشئين و اراد ابو جريشة اللعب بالفانلة الانجليزية و لكن رفض ذلك لان الارقام كانت بالعربي و استخدمها علي ابو جريشة للخروج و الفسح
و برز اسم علي ابو جريشة كثيرا بجانب اسماءلامعة مثل الكباتن رضا و العربي و شحتة و يسري طربوش و اميرو و السقا و كان هناك ناشئين جدد مثل ميمي درويش و السناري و عبد الستار و سيد حامد و كان عام 64 لعب علي ابو جريشة للفريق الاول للمرة الاولي و لكن خسر الفريق من الترسانة باربعة اهداف مقابل هدف واحد و لم يلعب ابو جريشة بجانب الراحل رضا الا مباراة واحدة ضد النادي المصري في بور سعيد عام 65 و قبل رحيل رضا في سبتمبر من نفس العام
الجماهير ترفض بديل ..رضا .. مقدما
و العجيب ان الجماهير كان ترفض علي ان ياخذ احدا مكان الراحل رضا و كان حظ علي ابو جريشة سئ للغاية اذ تعرض للنقد الجماهيري و الاعلامي بعد مشاركته امام الترسانة المشار اليها و لعب مباراة مباشرة بعدها امام الزمالك و فاز الاسماعيلي بثلاثة اهداف صناعة الهر الجديد علي ابو جريشة و اصبح اسمه علي كل لسان
و كأن السماء كانت ترد علي حزن و لوعة جماهير الدراويش برحيل الكابتن رضا … و تمنح السماء هديتها بتواجد النجم الجديد علي ابو جريشة و الذي لمع اسمه بسرعة الصاروخ
و قد شارك ابو جريشة في العام التالي مع المنتخب القومي و عمرة لم يبلغ 19 عاما و لعب امام المانيا الديمقراطية و سجل هدفا
في 29 يناير 1967 الغي الحكم هدفا صحيحا للاسماعيلي في الزمالك و لكن الاسماعيلي فاز 2-1 و بالدوري
مثلما كان رضا لعب للمنتخب و عمره 19 عاما ضد ايطاليا العسكري و فاز منتخب مصر بهدفين
و برز رضا هدافا قويا اذ احرز 38 هدف من 57 هدف سجلها الفريق في موسم الصعود و هو ما اهله ليلعب للمنتخب و فريقه يلعب بالدرجة الاولي و شارك في دورة روما الاولمبية في روما 1960 و الدورة العربية بالمغرب 1961 و لعب للمنتخب القومي 30 مباراة دولية و شارك ايضا في دورة الامم الافريقية بغانا و بطولة العالم العسكرية 1964 .. و كان الكابتن علي ابو جريشة يسير علي خطي الراحل رضا
ابو جريشة بالمنتخب مع مصطفي رياض و الشاذلي و بوبو
و كما لعب رضا مع فريق الزمالك ضد فريق ريال مدريد … لعب الكابتن علي ابو جريشة مع الاهلي ضد سانتوس البرازيلي و لعب ايضا مع الزمالك في رحلة الي سوريا
و ينطلق علي ابو جريشة في الاسماعيلي و المنتخب القومي و يظل رمزا كبيرا طوال اربعة عقود للاسماعيلي و قاسم مشترك في كل البطولات داخل و خارج المستطيل الاخضر و الاكثر عطاءا للاسماعيلي ..
بوستر التقرير مهداه من ا. محمد عطية

1 تعليق

أضف تعليقك