الهر الساحر "علــي أبوجريشـــة" -

حكاية الهر الساحر علي ابو جريشة مع ضربات الجزاء

a6712

 

كان اللاعب الصاعد علي ابو جريشة قد بزغ نجمه في موسم 66-67 و بدأ مع اولي المباريات بذلك الموسم ظهوره بشكل يعتمد عليه كراس حربة صريح و هداف موهوب

و كان اول جريشة لمع كهداف في الموسم و من قبله كان اول اهدافه الرسمية مع الدراويش بكاس مصر في 25 مارس 1966 في شباك جبريل حارس الاتحاد السكندري بالدقيقة الخامسة من المباراة و بتمريرة من سيد حامد و قبل ان يتعادل الاتحاد عن طريق احمد يعقوب د 20 في شباك عبد الستار حارس الدراويش

و سجل هدفين في مرمي السكة الحديد فى ختام موسم 65/1966 حيث سجل على ابو جريشة اول وثانى اهدافه فى مسابقة الدورى وثانى وثالث اهدافه الرسمية فى الدقيقتين 46 و71 ليفوز الاسماعيلى 3/2 تقدم اميرو بعد 10 دقائق

و اشتهر ابو جريشة كثيرا عقب مباراة الاسماعيلي و الاوليمبي و التي احرز ثلاث اهداف هاتريك و اول مرة يسبق الاسماعيلي في عدد النقاط بعد فوز الدراويش علي الاولمبي 3-1 و تعادل الاهلي مع الترسانة بهدفين لكل فريق

و تصدر ابو جريشة هدافي الفريق في موسم 66-67 و الذي اختتمه بلقب هداف الدوري برصيد 15 هدف

موسم 1966-1967

الاسماعيلي و المصري 3-1 في 1-10-1966

هدف واحد

الاسماعيلي و المحلة 2-2 في 8-10-1966

هدف واحد

الاسماعيلي و الزمالك 1-1 في 15-10-1966

هدف واحد

الاسماعيلي و الاولمبي 1-0 في 15-11-1966

هدف واحد

الاسماعيلي و المصري 1-0 في 26-12-1966

هدف واحد

الاسماعيلي و المحلة 2-1 في 14-1-1967

هدفين

الاسماعيلي و الاتحاد 2-1 في 26-1-1967

هدف واحد

الاسماعيلي والزمالك 2-1 في 30-1-1967

هدفين

الاسماعيلي و الاتحاد 1-0 في 20-2-1967

هدف واحد

الاسماعيلي و الاولمبي 1-0 في 15-11-1966

هدف واحد

الاسماعيلي و الاولمبي 3-1 في 1-4-1967

3 أهداف

الاسماعيلي و الاهلي 1-0 في 8-4-1967

هدف واحد

و كان عمر الكابتن علي ابو جريشة بنهاية الموسم 19 عاما و بضعة أشهر

لكن علي ابو جريشة لم يكن ليتقدم الا نادرا لنسديد ضربات الجزاء و خاصة في الفريق لاعبين خبرة مثل الكابتن شحتة و العربي و سيد حامد و سيد بازوكا و لكن الجميع خاف – و كان ابو جريشة لم يسدد ضربة جزاء في حياته في مباراة رسمية او ودية قبل مباراة الاهلي و الاسماعيلي موسم 66- 1967

و في الجو المشحون الذي رافق مباراة الاسماعيلي و الاهلي بالاسبوع العشرين من الموسم و التي اقيمت يوم 7 ابريل 1967 و تواجد الجماهير الي خط المرمي بشكل رهيب

و كانت المفاجأة عندما احتسب الحكم اليوناني بازار روبوليوس ضربة جزاء لصالح النادي الاسماعيلي بالدقيقة 41 من الشوط الاول بسبب لمس عزت ابو الروس الكرة بيده ليمنع وصولها الي الفنان علي ابو جريشة و رغم ثورة لاعبي الاهلي علي الحكم و توقف اللعب لوقت قصير و وقتها لم يكن يتخيل اللاعب الصاعد انه سيسدد ضربة الجزاء بعدما رأي توجيهات المدرب الاسكتلندي طومسون للتصدي لضربة الجزاء و لكن لم يتردد ابو جريشة و تقدم لتسديد الكرة علي يمين الحارس عصام عبد المنعم و ذلك بعد خداعه بالنظر الي يساره

و نحاول حصر ضربات الجزاء التي سددها الهر الساحر علي ابو جريشة في المباريات المحلية او الافريقية و عددها اربعة فقط طوال تاريخه و هو عدد قليل للغاية مقارنة بمشوار الكابتن ابو جريشة مع المنتخب او الدراويش علي كل المستويات المحلية و العربية و الافريقية و ذلك مقارنة مع مختصين في تسديد ضربات الجزاء بالفريق او المنتخب مثل الكابتن شحتة او الكابتن العربي او الكابتن سيد عبد الرازق او هندي او محمد طه

و لعل تواجد الكابتن سيد عبد الرزاق بجوار علي ابو جريشة كان يتولي عنه تسديد ضربات الجزاء و كان اشهرها ضربات الجزاء في نادي انجلبير في نهائي البطولة الافريقية للاندية في 9 يناير 1970 بالمباراة التي انتهت بفوز الدراويش 3-1 و سجل بازوكا هدفا من ضربة الجزاء الشهيرة

حتي مع المنتخب عندما تعادل المنتخب المصري مع غانا 1-1 في 9 فبراير 1970 بالبطولة الافريقية و كان الهدف للكابتن بازوكا من ضربة جزاء و كان المتسبب بها الكابتن علي ابو جريشة

و كما قلنا لم يسدد علي ابو جريشة الا اربعة ضربات جزاء فقط و هي

عندما سدد ضربة الجزاء الاولي في تاريخه في شباك عصام عبد المنعم حارس الاهلي في 7 يناير 1967

و ايضا عندما شارك علي ابو جريشة في تسديد ضربات الجزاء الترجيحية امام المنصورة بكاس مصر دور الـ 16 و في اللقاء الذي اقيم يوم الاثنين 3 مايو 1976 بعد انتهاء المباراة 1-1 بوقتها الاصلي و الاضافي و سجل للاسماعيلي اسامة خليل و للمنصورة احمد شاكر و فازت المنصورة 5-4 و الطريف ان علي ابو جريشة أهدر اول ضربة جزاء للدراويش

و سدد علي ابو جريشة ضربة جزاء في مرمي حارس نادي الشرقية موسم 74-75 و فاز الاسماعيلي 3-1 و كان يدرب الشرقية الكونت دي شحتة

و سدد علي ابو جريشة ضربة جزاء من الضربات الترجيحية في نادي اهلي طرابلس بالبطولة الافريقية للاندية موسم 72-73 و فاز فريق اهلي طرابلس 2-1 بليبيا و كان انهزم 1-0 بالقاهرة و لم يكن يحسب الهدف في مرمي الخصم علي ارضه بهدفين و لعب الفريقان ضربات جزاء و فاز الفريق الليبي 4-3 و سحجل للاسماعيلي علي ابو جريشة و بازوكا و ابو امين

اي ان الكابتن علي ابو جريشة لعب 4 ضربات جزاء فقط طوال تاريخه – اضاع واحدة و احرز ثلاثة

و لم يكن يميل الكابتن علي ابو جريشة الي تسديد ضربات الجزاء و اكتفي بماكينة الاهداف الربانية من موهبة التسديد بالرأس حتي سمي صاحب الرأس الذهبية او التسديد بالاقدام بمنتهي الحرفنة سواء بالقدم اليمني او اليسري

و لعلنا نتذكر مباراة الاسماعيلي و الاتحاد السكندري في دور الـ 8 من كاس مصر موسم 73 علي استاد القاهرة و التي انتهت المباراة الاولي بالتعادل السلبي و اصيب الكابتن علي ابو جريشة لوقوعه علي كتفه و لتقام مباراة الاعادة علي استاد الاسكندرية و لم يشارك علي ابو جريشة مع الدراويش في تلك المباراة للاصابة و تنتهي مباراة الاعادة بالتعادل السلبي و في تسديد ضربات الجزاء بالمباراة التي اقيمت في 7 مايو 1973 علي استاد الاسكندرية و فاز الاتحاد4/صفر بركلات الترجيح في مباراة الحارس حسن عرابي الشهيرة

سجل للاتحاد: عادل البابلى – عبد الفتاح الجارم – شحته السكندرى – بكر وأهدر الكيلانى

وأهدر من الأسماعيلى هندى – محمد طه – محمد أبو أمين – سيد بسطامى – بازوكا

بقي ان نقول ان الكابتن علي ابو جريشة كان هداف بالفطرة و له من الاهداف كالتالي

أجمالى أهداف الكابتن علي المحلية 95 هدف

82 هدف محلى

71 فى مسابقة الدورى

9 فى مسابقة الكأس

2 فى مسابقة 6أكتوبر

و ايضا 13 هدف دولى

13 فى مسابقة أبطال الدورى الأفريقى

و يمكن مراجعة القائمة كاملة

http://aliabogresha.com/home/?p=4552

و هذا بخلاف حوالي 40 هدف في المباريات الودية و جولات الاسماعيلي الثلاث في الدول العربية

لعب الكابتن علي ابو جريشة للفريق الاول و عمره 15 عاما بعدما ضمه المدرب كوفاتش الي الكبار و لكنه ظل يتدرب مع الفريق طوال موسمين و لم يشارك

و  كما قلنا سجل ابو جريشة  هدفين في مرمي السكة الحديد فى ختام موسم 65/1966 حيث سجل على ابوجريشة اول وثانى اهدافه فى مسابقة الدورى وثانى وثالث اهدافه الرسمية فى الدقيقتين 46 و71 ليفوز الاسماعيلى 3/2 تقدم اميرو بعد 10 دقائق

و كانت اول مشاركة مع الفريق الاول ضد الترسانة بملعب الترسانة و فاز الترسانة بهدف دون رد في موسم 66-67

و يكفي ان نعرف انه عندما اعلن اعتزاله المستطيل الاخضر في أغسطس 1979 و عمره 31 عاما و 9 شهور و 17 يوما و بعد 14 موسم مع الفريق الاول

و كان ذلك بعد مباراة الاسماعيلي و المقاولون العرب الرسمية موسم 78-79 و كان الاسماعيلي قد فاز 4-0 الجمعة30مارس 79 بهاتريك لاسامة خليل و ابو بكر غازي فى شباك حارس المقاولون عبدالرحمن مسلم و اخبر ابو جريشة مدربه طومسون بالاعتزال و لكنه استمر يقود الدراويش في وجود كتيبة جديدة من الصاعدين الواعدين مثل محمد حازم و عماد سليمان و حمادة الرومي و خالد القماش و حمادة المصري و و صاعدين اخرين و استمر الكابتن علي ابو جريشة مع الدراويش حتي نهاية الدور الاول موسم 79-80

و الغريب ان كان ابو جريشة هداف الدوري بالدور الاول من الموسم الذي اعتزل فيه –  برصيد 7 و كان من بعده مسعد نور و الخطيب برصيد 6 اهداف

أخر اهداف الكابتن علي ابو جريشة كانت عن طريق رأسه الذهبية في مباراة اعتزاله و مستغلا تسديدة قوية من مسعد نور ارتدت من يد حارس فريق منتخب الزمالك و المقاولون و تابعها و لعبها قوية بالراس في شباك المرمي وانتهت المباراة مع منتخب الاهلي و الاسماعيلي بالتعادل 2-2

و اعتزل الهر الساحر علي ابو جريشة في شهر رمضان و كان خروجه من الملاعب لاخر مرة الساعة 11.55قبل منتصف الليل بملعب مختار التتش يوم الخميس الموافق 16 اغسطس من عام 1979 و الموافق 22 من رمضان 1399 هجرية

1 تعليق

  • مهند محمد

    بنحبك ياكبتن عل وبنحب الاسماعيلى اللى دائما يخدعنا وينكد علينا لما بيخسر مباريات سهله ومهمه زى مبارة وادى دجلة الاخيرة يعنى لو كان لسة عمر جمال موجود ولا اهمد على ومهاب سعيد واحمد خيرى كان الكاس يبقى للسماعيلى لكن خرج الاسماعيلى زى ماخرج من بطولات كتير ونكد على الجماهير

    05 نوفمبر 2013 | رد على التعليق

أضف تعليقك